المهندسون المستقلون والحراكيون ينتزعون رئاسة النقابة من مهندسي الأحزاب

الأنباء 2017/04/10

بيروت ـ منصور شعبان

حقق مهندسو لبنان اختراقا غير مسبوق للتكتلات الحزبية التي تجمعت حول مرشح التيار الوطني الحر بول نجم، وتوصلوا إلى ايصال مهندس من ذوي الميول الديموقراطية المستقلة هو جاد ثابت لرئاسة نقابة مهندسي بيروت.

وحصل ثابت على 4079 صوتا، مقابل 4058 صوتا لمنافسه نجم، اي بفارق 41 صوتا فقط.

ولقي ثابت دعم الحراك المدني والحزب التقدمي الاشتراكي وحزب الكتائب والحزب الشيوعي اللبناني والمهندسين المستقلين المنضوين تحت عنوان «نقابتي»، فيما تجمع خلف مرشح التيار الحر، مهندسو تيار المستقبل والقوات اللبنانية وحركة أمل وحزب الله، ومع ذلك استطاع ثابت النفاذ، ما يعني مشاركة مهندسين من تلك الاحزاب بانتخابه من تحت الطاولة، كما يقولون متجاوزين انتماءاتهم الحزبية.

وفي أول تعليق على الفوز قال النقيب ثابت: انها بداية التغيير الحقيقي في لبنان. هذا الانتصار ليس لنقابة المهندسين، بل هو بداية انتصار التغيير في لبنان. انتصار الحراك المدني. رئيس الحكومة سعد الحريري هنأ النقيب الجديد واعضاء نقابته معتبرا فوزه انتصارا جديدا للديموقراطية.

بدوره رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، هنأ مهندسي الحزب الذين ساهموا بوصول جاد ثابت، مشيرا الى انه من مدرسة النقيب عاصم سلام.

وفي تغريدة له عبر تويتر قال الرئيس السابق نجيب ميقاتي: لقد اثبتت انتخابات نقابة المهندسين ان الديموقراطية في لبنان مازالت تنبض. رئيس حزب الكتائب سامي الجميل، اعتبر ان فوز ثابت اعطى اللبنانيين املا بالتغيير.

comments powered by Disqus