نبيل قاووق: لا يمكن فصل مصير لبنان عن مصير معركة حلب والموصل

الأنباء 2016/12/19

اعتبر نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق انه بعدما تمت اليوم معالجة العقد المستعصية أمام الحكومة، لم يعد هناك إلا بعض العقد الثانوية، وبدأت الأمور تتجه الى خواتيمها السعيدة، وقال في تصريح له اننا امام حكومة جديدة لها مهمة أساسية، تكمن بإجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر وفق قانون انتخابي جديد، ولكن للأسف هناك بعض القوى السياسية تعمل من خلال التسويف والمراوغة على دفع الأمور الى قانون الستين مجددا كأمر واقع، ولم يعد سرا امام اللبنانيين معرفة هوية هذا الفريق الذي يتضرر من قانون النسبية.

وأضاف: دخلنا في تشكيل الحكومة لتسهيل عملها، واليوم وصلت المسارات في تشكيلها الى مراحلها الأخيرة، ونستطيع ان نقول ان حزب الله كان الأكثر تسهيلا وتضحية من اجل تسهيل تشكيل الحكومة، وهذا الموقف يدلل مجددا على إيماننا ببناء الدولة، وعلى حرصنا على معالجة الأزمات السياسية التي يعاني منها اللبنانيون.

وتابع قائلا: لا يمكن ان نفصل مصير لبنان عن مصير المعركة في حلب والموصل، لأن داعش والنصرة فيهما لهم امتدادات داخل لبنان، ولكننا استطعنا بفضل اليقظة للأجهزة الأمنية والجيش اللبناني والمقاومة، ان نحمي لبنان من هذا الخطر الذي لم ينته ومازال قائما، ولولا هذه التضحيات من المقاومة والجيش اللبناني، لكان وصل المشروع التكفيري الى كل بلدة ومدينة.

comments powered by Disqus