سامي الجميل: نعيش في شبه دولة

الأنباء 2016/12/19

تساءل رئيس حزب الكتائب سامي الجميل، لو كان جبران تويني وانطوان غانم وكل الشهداء يعلمون أنه سيأتي يوم نخضع فيه ونقبل أن يحكم لبنان بالطريقة التي يحكم بها، ومن يقرر عنا مستقبلنا ووزراءنا ورئيسنا وانتخاباتنا، هل كانوا خاطروا بحياتهم واستشهدوا؟

وأضاف: هل نقبل بأن يستمر الفساد وان تنتهك السيادة وبوجود جيشين وبديموقراطية معلقة وتعطيل الانتخابات وتعطيل تشكيل الحكومة، بحيث صرنا نعيش بشبه دولة، لا تمت بصلة إلى لبنان وشعبه.

الجميل كان يتحدث في احتفال اقامه حزب الوطنيين الاحرار بالذكرى الحادية عشرة لاغتيال جبران تويني، النائب ورئيس تحرير صحيفة «النهار» البيروتية.

النائب مروان حمادة قال بالمناسبة عينها: حذار اعتبار البعض الحكومة قطعة او حيا من أحياء حلب الشهيدة.

بدوره، النائب جمال الجراح، قال إن قتلة جبران تويني هم الذين يقتلون اطفال حلب ويدمرون الحضارة.

الذين قتلوا رفيق الحريري ومحمد شطح وبيان الجميل وفرانسوا الحاج.. اعداء الحرية، اعداء الثورة، وانصار الظلمة والجهل والتخلف، ونحن نعرفهم.

أما رئيس حزب الوطنيين الاحرار النائب دوري شمعون فقال: سنبقى صامدين على مبادئنا.

comments powered by Disqus