إحياء الذكرى 11 لاغتيال تويني

السياسة 2016/12/13

أحيت أسرة جريدة «النهار» وعائلة النائب جبران تويني امس، الذكرى 11 لاغتياله الذي وقع في 12 ديسمبر 2005.

وأقيم قداس للمناسبة في كنيسة القديس جاورجيوس - ساحة النجمة ترأسه متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة الذي طالب الجميع في عظته «بالالتفاف حول رئيس البلاد وليس عليه وألا يجعل كل فرد من نفسه رئيساً».

وتطرّق عودة إلى مشكلة تأليف الحكومة والوضع العام في لبنان قائلاً: «جبران ورفاقه حلموا بوطن عصري يحترم فيه الانسان والدستور، لكن ما نشهده اليوم انحطاط أخلاقي وسياسي، والولاء يكون للدولة والجيش والدستور وليس للحزب وللطائفة، واليوم الاحزاب تقررعن اللبنانيين وهذا ذل». وأضاف: «مؤسف ان هذا الوطن الذي أَحبه جبران حتى الاستشهاد يضيع بين الحصص الضيقة، وأصبحنا نسمع عن وزارات سيادية وخدماتية ووزارات مطوبة لأحزاب معينة من اجل الانتخابات المقبلة».

وختم: «لنبدأ بتطبيق الدستور وحل المشاكل المتراكمة ونسأل الله ان يحمي جيشنا الباسل للدفاع عن الوطن».

comments powered by Disqus